من اعلام الاسرة

News image

المجاهد الكبير سليمان بن محمد الزير

المجاهد الكبير سليمان بن محمد الزير عندما قاد دهام ابن ...

التفاصيل...

ارشيف الاسرة

News image

أرشيفنا وتاريخنا

أرشيفنا وتاريخنا من المعلوم أن كتابة التاريخ النجدي عموما...

التفاصيل...
للتواصل عبر واتس الموقع
Invalid Input
Invalid Input
هل ترى ان هذا الملتقى قد يساعد على الترابط الاسري؟
 
زوار اليوم:زوار اليوم:42
زوار الامس:زوار الامس:85
زوار الاسبوع:زوار الاسبوع:127
زوار الشهر:زوار الشهر:2156
انت الزائر رقم:انت الزائر رقم:165532
كلمة الموقع PDF طباعة إرسال إلى صديق
| On: الخميس, 29 ديسمبر 2011 06:51

إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلامضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ،وأشهد ألا إله إلا الله وحده لاشريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .

أمابعـــد :

فإن البحث في جوانب التاريخ الإنساني للفرد أو للجماعة مهم في معرفة بعض الحقائق والأمور ووضعها في نصابها، ولاشك أن جانب علم الأنساب من أهم جوانب التاريخ الإنساني تعلما وبحثا ومعرفة ،في الإسلام؛ كون النبي صلى الله عليه وسلم أمر بتعلمه في قوله : «تعلموا من أنسابكم ماتصلون به أرحامكم.

وبالنظر العميق لتحليل هذا النص الشريف يمكن للباحث والناظر في هذا المجال ـ أيضا ـ أن يستنبط أهمية ذلك الجانب في الإسلام من عدة أوجه ، منها :

الوجه الأول : وجوب تعلم النسب ، وذلك من خلال قوله صلى الله عليه وسلم : «تعلموا» وذلك لما يترتب على تعلمه من فوائد لاتخفى.

الوجه الثاني : وجوب التثبت والتحقق فيه ؛ لأن من لوازم التعلم : التثبت والتحقق .

الوجه الثالث : وجوب أن نجعل الغاية من تعلم هذا العلم هو صلة الرحم، وتحقيق التعارف ، الذي هو القاعدة والأساس لتنظيم العلاقات الإنسانية التي جاء الإسلام للتأكيد عليها ، والبعد كل البعد عن التعالي والكبرياء والشعور بالعظمة والتمايز ، قال تعالى ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [الحجرات: ١٣] .

وهذه الأوجه الثلاث لاشك أن بينها من التلازم والترابط مالاينفك بعضها عن بعض بحال، وبناء عليه : فأي تعلم لهذا الباب لايحمل تلك المعاني فإنه حينئذ يكون ضرره أكثر من نفعه.

وانطلاقاً من هذا الجانب الشرعي المتعلق بالتاريخ الإنساني ، وإيماناً منا بالمشاركة في تحقيق التواصل الاجتماعي والمعرفي بين فئات المجتمع ، ونظراً لكون فضاء الانترنت أصبح مجالاً رحباً في نشر المعلومات الصحيحة وضدها ، كما أصبح أيضاً مرجعاً لايستهان به في البحث والوثيق والنشر ، لذا رأينا أن من الواجب القيام بتلك المشاركة المعرفية والاجتماعية والإنسانية وصولاً ـ بإذن الله ـ وتحقيقاً لقول الله جل وعلا ﴿ لِتَعَارَفُوا ﴾، سائلين الله تعالى أن نكون والمسلمين ممن عناهم الله بقوله الكريم ﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ﴾، إنه أكرم مسئول وأقرب مأمول ، والحمدلله رب العالمين،،،

إدارة الموقع