من اعلام الاسرة

News image

المجاهد الكبير سليمان بن محمد الزير

المجاهد الكبير سليمان بن محمد الزير عندما قاد دهام ابن ...

التفاصيل...

ارشيف الاسرة

News image

أرشيفنا وتاريخنا

أرشيفنا وتاريخنا من المعلوم أن كتابة التاريخ النجدي عموما...

التفاصيل...
للتواصل عبر واتس الموقع
Invalid Input
Invalid Input
هل ترى ان هذا الملتقى قد يساعد على الترابط الاسري؟
 
زوار اليوم:زوار اليوم:87
زوار الامس:زوار الامس:68
زوار الاسبوع:زوار الاسبوع:155
زوار الشهر:زوار الشهر:1545
انت الزائر رقم:انت الزائر رقم:169710
| On: الجمعة, 11 سبتمبر 2015 23:29
فهرس المقال
دراسة أولية للنسب الجيني لقبيلة عنزة الوائلية
Page 2
المبحث الأول : النسب الجيني لقبيلة عنزة والحسني وآل أبورباع
المبحث الثاني : النسب الجيني لحاضرة آل أبورباع عموماً وآل حمد الوائليين خصوصاً
Page 5
كل الصفحات
إشكالان وجوابهما :

الإشكال الأول : قد يقول قائل : إن آل حمد ، هم على السلالة j2 ، كما هو معلن في المشاريع المختصة ، فما هو الجواب ؟ نقول :

أولاً : أننا لانسلم أن آل حمد كلهم أو غالبهم على التحور j2 ، بل هو إدعاء لادليل عليه ، بل الحقيقة والنتائج الأولية تنقضه كما سبق .ثم إن آل حمد كثيرون جداً ولايمكن اختزال تحورهم أو تحوراتهم في هذه النتيجة أو تلك ، فترجيج بعض السلالات على بعض لايمكن القول به إلا وفق نتائج موثوقة ومعلنة ، فأين هي ؟.

ثانياً : أن الأخوة من أصحاب السلالة j2 لايحتكمون إلى قاعدة الكثرة في نتائج الحمض النووي مطلقاً ولايسلمون بها ، فليس لها عندهم ضابط وغير مطردة ، فهم يتكأون عليها متى شاؤوا ، وينكرونها متى شاؤوا ، فتجد أن بعضهم يحتج بالكثرة وترجيح سلالته على من خرجت نتيجتة على غير سلالته كما هو الحال هنا ، ولكن عندما احتج عليهم من احتج بأن غالب العرب على هذا التحور j1 أجاب قائلاً : (بأن الإبراهيميين أقلية ودخل معهم خلق كثير من الـــ j1 بالتحالف و ينطبق عليهم قول السمؤال بن عادي: تعيرنا أنا قليل عديدنا ....فقلت لها ان الكرام قليل) فسبحان الله!! مالكم تتناقضون؟!.

ثالثاً : أننا لو سلمنا بأن الكثرة من آل حمد على التحور j2 ، فهذا لايعطي الصفة القطعية لسلالة علي بن سليمان بن حمد ، بأنه على ذلك التحور ، وذلك لأسباب:

السبب الأول : أننا إذا قلنا (جينياً) أن علي بن سليمان بن حمد رباعي ، أو حسني ، أو وائلي عنزي ، أو عدناني ، فإنه ولابد أن تتكتل عينته الجينية مع عينات الفاحصين من الصرحاء من العدنانيين والقحطانيين ، فصرحاء قبائل العرب الجاهلية ، وشيوخ عنزة وبني وائل وملوكها ، ومن أجرى الفحص من صرحائهم  ، كلهم جاءوا على التحور j1 ، كما سبق بيانه في المبحث الأول ، وهذا يعرفه كل من له أدنى معرفة بهذا العلم.

السبب الثاني : أن أقرب من يمثل ذرية علي بن سليمان بن حمد صراحة ، وفق المنظور العلمي التاريخي ، وباتفاق المشجرين والباحثين ، ووفق نتائج الحمض النووي (هم الزيرة آل حمد أهل حريملاء) الذي اشترى جدهم حريملاء من ابن معمر ، وكان أحدهم رئيساً لآل حمد قبل عام 1234هـ ، حتى قتل في هذا العام، وكان لهم شأن عظيم وبيوت كثيرة حتى قتل رئيسهم ، ونهبت بيوتهم، وأُجْلوا من بلدهم ، وانظر إلى هذا الوصف في كلام ابن بشر في تاريخه ، فيقول واصفاً تلك اللحظة العصيبة : (وفيها قتل إبراهيم بن ناصر الزير رئيس آل حمد أهل بلد حريملاء ...ونهبت جميع بيوت آل حمد وأجلوهم من البلد ). وقد أسهبنا الحديث عن هذا الموضوع تحت عنوان (الزير الموروث التاريخي) فراجعه غير مأمور.

وقولنا : (باتفاق المشجرين والباحثين) لأن هنالك من الباحثين من آل حمد من أتحفنا بما يدل تصريحاً من كلام مؤرخي نجد من أن (آل مبارك آل حمد) هم من آل حمد ، لكن ليسوا من ذرية علي بن سليمان بن حمد ، فالمؤرخون النجديون (نصوا حرفياً) على أن أوائل الأسر الكريمة التي نزلت مع علي بن سليمان في حريملاء وشاركته عمارتها وغرسها هم آل مبارك ، فكيف يكونوا من ذريته ؟!

انظر كلام ابن لعبون من مصدره :

وقد نقل هذا الكلام مؤرخوا نجد وأقروه : منهم ابن بشر ، وانظر كلامه في تاريخه

ومنهم ابن عيسى في تاريخه

ومنهم ابن بسام في تحفة المشتاق


وجميع من خرجت نتائجهم حتى الآن على التحور j2a من آل حمد ، هم معدودون من آل مبارك وفق مشجرتهم. والغريب أن مشجرة آل حمد التي جمعها البعض اكتفت فقط بكلام ابن لعبون في شراءه لحريملاء ولم تكمل بقية كلامه في ذكر من سكن معه فيها !.

الإشكال الثاني  : قد يقول قائل : ليس كل الزيرة آل سليمان آل حمد أهل حريملاء جينياً على السلالةj1 . والنتيجة المعلنة لاتخصهم، فالجواب :

هذا كلام جميل وموضوعي ، فالاحتكام إلى هذا العلم ، وتخصيص البعض منتدى له ، وجعله وسيلة من الوسائل لتمييز القريب من البعيد من حيث النسب ، خطوة رائدة رائعة إيجابية في الطريق الصحيح ؛ ويجب عدم التعامل مع نتائجه بمنطق الهوى ، وسياسة الكيل بمكياليين ، والوزن بميزانين!

وعليه : فنحن نتحدى أن أحداً (يثبت جينياً) أن فرعاً للزيرة آل سليمان آل حمد هم على السلالة j2 ، ولعل أقرب مثال ماحصل بين آل عبدالكريم  وآل معمر من خلاف حول صحة تقاربهم من عدمه ، فجاء العلم الجيني من خلال نتيجة (عينة رقم215323 و 225616) ، (وعينة رقم 343168 و 196996 ) ، أقرب شاهد لتثبت صحة تقاربهم وأنهم أبناء عمومة وعلى سلالة واحدة .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

فاصلة :

"أحياناً لا يريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لا يريدون رؤية أوهامهم تتحطم"

ديستوفيسكي

23

24

26