من اعلام الاسرة

News image

المجاهد الكبير سليمان بن محمد الزير

المجاهد الكبير سليمان بن محمد الزير عندما قاد دهام ابن ...

التفاصيل...

ارشيف الاسرة

News image

أرشيفنا وتاريخنا

أرشيفنا وتاريخنا من المعلوم أن كتابة التاريخ النجدي عموما...

التفاصيل...
للتواصل عبر واتس الموقع
Invalid Input
Invalid Input
هل ترى ان هذا الملتقى قد يساعد على الترابط الاسري؟
 
زوار اليوم:زوار اليوم:46
زوار الامس:زوار الامس:53
زوار الاسبوع:زوار الاسبوع:450
زوار الشهر:زوار الشهر:1531
انت الزائر رقم:انت الزائر رقم:183102
| On: الخميس, 29 ديسمبر 2011 06:54
فهرس المقال
من أعلام الزيرة آل سليمان آل حمد
المجاهد الكبير : سـليمان بن محمد الزير (1120هـ ـ 1160هـ )
إبراهيم بن ناصر الزير (1180هـ ـ 1234هـ) .
محمد بن علي الزير ( 1180هـ ـ 1255هـ تقريباً )
سعد بن محمد بن علي الزير ( 1250هـ ـ 1350هـ)
هيلة بنت محمد بن علي الزير (1250هـ 1360هـ تقريباً)
ناصر بن سعد بن محمد بن علي الزير (ت 1390هـ)
كل الصفحات

5) هيلة بنت محمد بن علي الزير (1250هـ 1360هـ تقريباً)

كانت من الصالحات الزاهدات الخيّرات ، ومن الكريمات الموسرات المعمرات ، كثيرة الصيام والصلاة ، ومقصداً للضعفاء والفقراء وأصحاب الحاجات؛ وصلتهم بالأعطيات والصدقات ، وقد نُقل عنها أنها تشتري كل عام كفنها وحنوطها ، فإذا انقضى العام قامت وتصدقت به ، ومن ثم اشترت كفناً وحنوطاً آخر ، واستمرت على هذا المنوال حتى توفاها الله جل وعلا عن عمر ناهز المائة عام ، كما أنها رحمها الله خصصت في بيتها مصلى لها جعلت غالب وقتها فيه ، فيغدو الغادي ويروح الرائح وهي لم تبرح مصلاها بعد .

وكانت هي الأخرى كأخيها (سعد بن محمد ) رحمهما الله ، مَحبةً ونُصرة ودعماً للملك عبدالعزيز ، فقامت أيضاً بتجهيز (ذلول) مع قائدها للمشاركة في الجهاد مع الملك عبدالعزيز وتوحيد هذا البلد الطيب المبارك .

ومما يؤثر عنها ، مايدل على ولاء وحب وصدق : أنها عندما حجت ، وكانت في منى ، ذهبت إلى الملك عبدالعزيز رحمه الله ، وألقت عليه السلام ، فقام ـ رحمه الله وأكرم مثواه  كعادته كرماً ومرؤة وسخاء ومحبة لرعاياه ـ وهمّ أن يدفع إليها شيئاً من المال ، مساعدة منه ـ قدس الله روحه ـ في حصولها على الهدي ، فأمتنعت عن أخذه ، وأخبرته أنها بخير وليست في حاجة إلى ذلك ، وقالت : ماسرت إليك إلا لأجل السلام عليك ، فألقت السلام عليه ، ودعت له.